المشاركات الجديده

الإهداءات
إضافة إهداء


العودة   منتديات خبر الثقافية > المنتديات الثقافية و الأدبية > منتدى القصص و الروايات
مرحباً بك إلى منتديات خبر الثقافية.
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
  #1  
قديم 06-04-2012, 01:33 AM
الصورة الرمزية وهج الحياة
 
وهج الحياة
بيانات موقعي
اسم الموقع:
اصدار المنتدى:
 



افتراضي دخل صالون الحلاقه اعمى خرج ينظر .... واقعيه

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين




منقول للفائده

أصطحب الأب أبنه الشاب- 16 سنة- إلى صالون الحلاقة، الواقع بالقرب من تقاطع شارع العام بطريق خريص، بالعاصمة السعودية الرياض..
وانتظر الشاب دوره لكي يقوم الحلاق بقص شعره، في حين انشغل والده بقراءة بعض الكتب والمجلات ومشاهدة التلفاز في صالون الحلاقة..
وعندما جاء الدور على الشاب الضرير، طلب منه الحلاق أن يتقدم ويجلس على كرسي الحلاقة، وأخذ بيده، ولكن الشاب اصطدم بقوة في جبهته بجهاز تصفيف الشعر " السيشوار" وسقط على الأرض، وذهل الحلاق من الصدمة، وحاول ان ياخذ بيده لكي يعيده لأعلى. وإذا بالشاب الضرير يصيح " نور.. نور.. نور"، الحلاق فزع من الصدمة، ووالد الشاب هرع إلى أبنه، يستوضح ماذا بك..!!
الشاب: نور.. نور.. نور..
وبيقظة الأب وقلبه العامر بالإيمان وهو يبتهل إلى الله بالدعاء، وعلى الفور يطلب طبيب العيون بالجوال الذي يتابع حالة أبنه، الذي فقد بصره منذ ثلاث سنوات، عندما استيقظ من نومه ولا يرى أي شيء..
الطبيب: أنتظر مكانك ولا تتحرك سوف أحضر لك مسرعاً..
وفي دقائق معدودة جاء الطبيب إلى صالون الحلاقة ومعه أدواته وأجهزته الطبية، ويبدأ عملية فحص عيون الشاب..
وإذا بالطبيب يحمد الله ويثني عليه وعلى فضل المولى عز وجل، ويكثر الدعاء " الحمدلله.. الحمدلله.. الحمدلله".
ويتساءل والد الشاب بلهفة: ماذا يا دكتور!!
الطبيب: أنها نعمة من الله، البصر عاد إلى أبنك، والآن كل شيء طبيعي، أنها نعمة الله..
الوالد يخر ساجداً لله، ويبتهل بالدعاء، ثم يطلب والدته عبر الجوال، ويخبرها بأحلى " وأحسن خبر كانت تنتظره منذ سنوات، فتبكي الأم من شدة الدعاء، ويصحب الطبيب الشاب ووالده إلى المستشفى لعمل الإجراءات اللازمة، والاطمئنان على عودة البصر للشاب.
هذه القصة حدثت قبيل صلاة العشاء يوم الثلاثاء بصالون الحلاقة، والشاب اسمه كاملاً فيصل بن محمد السعدان وقد شاهد المارة الواقعة وتجمعوا أمام صالون الحلاقة، والجميع يبتهل إلى الله بالدعاء
سبحـآآن الله العظيم على كل شيئ قدير


رأي :

فلقد وضعتها هنا لكي اقول لكم الا تفقدوا الامل من رحمة الله وعطفه
والا تيئسوا ابداااا فهذا الشاب لم ييأس من رحمة ربه
فمن المحتمل ان تكون قد تلقيت ضربات كثيره في حياتك وتقول ان حياتك بائسه ولكنك لاتعلم فربما قد تكون هذه الضربات رحمة من ربك ودفعاً لبلاء اعظم بأخر اصغر منه ولكن في النهايه وان كنت واثقا بالله فسوف يرضيك ان ارضيته وحمدته

فرب ضربة بسيطه تعيد اليك وعيك لكي تتفكر فيما اخطأت وتكون لك بدايه جديده وليست نهايه
ورب ضربه تؤلمك ولكنها تعيد اليك الامل
ورب ضربة تاتي اليك فتسعدك بعد ان تؤلمك قليلا

لذالك لاتفقدوا الامل بربكم فهو احن عليك من امك وابيك واحن عليك من نفسك


أتمنى ان تكون قد حازت على اعجابكم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009